Welcome to
الرئيسية تواصل معنا اخبر صديقك شارك بموضوع مواضيع للطباعة

دعم المقررات

منوعات

عناوين الدعم

مكون السيرة
[ مكون السيرة ]

·قالوا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
·نسب النبي صلى الله عليه وسلم
·الطفولة والصبـا
·الزواج والرجولة
·الوحي والنبوة
·أهمية دراسة السيرة النبوية ومعرفتها
·أهم مزايا السيرة النبوية
·مصادر السيرة النبوية

  
إضاءات حول كيفية تلقي الصحابة لسنة الرسول ؟
أرسل الموضوع بواسطة شبكة التربية الإسلامية في 4-11-1425 هـ
المكون:مكون الحديث
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعيش بين أصحابه دون أن يكون بينه وبينهم حجاب ، فقد كان يخالطهم في المسجد ، والسوق والبيت والسفر والحضر ، وكانت أفعاله وأقواله محل عناية منهم وتقدير
حيث كان صلى الله عليه وسلم محور حياتهم الدينية والدنيوية ، منذ أن هداهم الله به وأنقذهم من الضلالة والظلام إلى الهداية والنور ، ولقد بلغ من حرصهم على تتبعهم لأقواله وأعماله أن كان بعضهم يتناوبون ملازمة مجلسة يوماً بعد يوم


فهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه يحدثنا عنه البخاري بسنده المتصل ، يقول : ( كنت أنا وجار لي من الأنصار في بني أمية ابن زيد - وهي من عوالي المدينة - وكنا نتناوب النـزول على رسول اله صلى الله عليه وسلم ، ينـزل يوماً وأنـزل يوماً ، فإذا نزلت جئته بخبر ذلك اليوم ، وإذا نزل فعل مثل ذلك ) وليس هذا إلا دليلاً على نظر الصحابة إلى رسول الله نظرة اتباع واسترشاد برأيه وعمله ، لما ثبت عندهم من وجوب اتباعه والنـزول عند أمره ونهيه ، ولهذا كانت القبائل النائية عن المدينة ترسل إليه صلى الله عليه وسلم بعض أفرادها ليتعلموا أحكام الإسلام من رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم يرجعون إليهم معلمين ومرشدين .
    بل كان الصحابي يقطع المسافات الواسعة ليسأل رسول لله صلى الله عليه وسلم عن حكم شرعي ، ثم يرجع لا يلوي على شيء ، أخرج البخاري في صحيحه عن عقبة بن الحارث أنه أخبرته امرأة بأنها أرضعته هو وزوجه فركب من فوره - وكان بمكة - قاصداً المدينة حتى بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسأله عن حكم الله فيمن تزوج امرأة لا يعلم أنها أخته من الرضاع ثم أخبرته بذلك من أرضعتهما ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم (كيف وقد قيل) ففارق زوجته لوقته فتزوجت بغيره .
    وكان من عادتهم أن يسألوا زوجات النبي صلى الله عليه وسلم فيما يتعلق بشؤون الرجل مع زوجته لعلمهن بأحوال رسول ا لله العائلية الخاصة ، كما قدمنا من قصة الصحابي الذي أرسل امرأته تسأل عن تقبيل الصائم لزوجته فأخبرتها أم سلمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقبل وهو صائم .
    كما كانت النساء تذهب إلى زوجات النبي فأحياناً يسألن رسول الله ما يشأن السؤال عنه من أمورهن ، فإذا كان هنالك ما يمنع النبي من التصريح للمرأة بالحكم الشرعي أمر إحدى زوجاته أن تفهمها إياه ، كما جاء أن امرأة سألت النبي صلى الله عليه وسلم كيف تتطهر من الحيض ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : [ خذي فرصة ممسكة فتوضئي بها ] فقالت : يا رسول الله كيف أتوضأ بها ؟ فأعاد كلامه السابق عليها فلم تفهم ، فأشار إلى عائشة أن تفهمها ما يريد ، فأفهمتها المراد ، وهو أن تأخذ قطعة قطن نظيفة فتمسح بها أثر الدم .
    غير أن الصحابة لم يكونوا جميعاً على مبلغ واحد من العلم بأحوال الرسول صلى الله عليه وسلم وأقواله ، فقد كان منهم الحضري والبدوي ، ومنهم التاجر والصانع ، والمنقطع للعبادة  الذي لا يجد عملاً ، ومنهم المقيم في المدينة ومنهم المكثر من الغياب عنها
ولم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجلس للتعليم مجلساً عاماً يجتمع إليه فيه الصحابة كلهم إلا أحياناً نادرة ، وإلا أيام الجمعة والعيدين وفي الوقت بعد الوقت ، أخرج البخاري عن ابن مسعود قال : ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة تلو الموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا ) . ومن هنا يقول مسروق : لقد جالست أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم فوجدتهم كالإخاذ ( الغدير) فالإخاذ يروي الرجل ، والإخاذ يروي الرجلين ، والإخاذ يروي العشرة ، والإخاذ يروي المائة ، والإخاذ لو نزل به أهل الأرض لأصدرهم ، وطبيعي أن يكون أكثر الصحابة علماً بسنة الرسول هم الذين كانوا أسبقهم إسلاماً كالخلفاء الأربعة وعبد الله بن مسعود أو أكثرهم ملازمة له وكتابة كأبي هريرة وعبد الله بن عمر بن العاص وغيرهم .
من كتاب السنة ومكانتها في التشريع

 
 صفحة للطباعة صفحة للطباعة

 أرسل هذا المقال لصديق أرسل هذا المقال لصديق


Re: إضاءات حول كيفية تلقي الصحابة لسنة الرسول ؟ (التقييم: 1)
بواسطة h4dl81wd في 28-11-1431 هـ
(معلومات المستخدم | أرسل رسالة)
9tur.ru minewsroundup.com 2mus.ru lab-stereotipov.net namtovarovedam.ru


[ الرد على هذا التعليق ]


شبكة التربية الإسلامية الشاملة
المشرف العام الأستاذ أحمد مدهار
جميع الحقوق محفوظة للشبكة
2004/2003
لأفضل مشاهدة ننصح بأن تكون درجة وضوح الشاشة 1024× 768